islam eagles



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مزمار الشيطان وأثره في المجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ENG
aDmin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 877

مُساهمةموضوع: مزمار الشيطان وأثره في المجتمع   السبت أغسطس 29, 2009 10:35 pm



أيها الأخوة في الله : إن القلوب إذا ضعف إيمانها ..وأقدمت على المنكر عدة مرات ،
آنسته واطمأنت إليه ، وأصبح لديها أمراً مألوفا ، لا تشعر منه بحرج ولا إثم ..
وهو مصداق قول النبي صلى الله عليه وسلم : " إن العبد إذا أذنب ذنباً ، نكتت في قلبه نكتة سوداء ،
فإن تاب ونزع صُقل منها ، وإلا امتدت حتى تعلو قلبه ، وذلك الران الذي ذكر الله تعالى ،
(( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون )) فإذا علا القلوب ذلك الران ، أصبحت لا تعرف معروفا ولا تنكر منكرا ، حتى لو عَرفتْ قُبح ذلك الفعلِ وتحريمه ، وهي عقوبةٌ بالغة لأصحاب المنكرات والمعاصي ، تجُرَؤهم على حدود الله
، فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم ، إنها عقوبة .. أبلغ من مصائب الأنفس والأموال ،
لأنها دفع إلى النار وإغراء بها ، وأوضحُ مثالٍ على ذلك ..منكر خبيث ، صيد به قلوب الجاهلين والمبطلين …وشحذ شهواتها الحيوانية ..وتعلقت به النفوس ..اشد من تعلقها بالطعام والشراب ..بل وأحب قوم فيه وابغضوا ..مع أنه منكر خبيث طالما ضرر بالأمم والشعوب ، وسلبها حضارتها ..و ما ظهر في قوم ..وفشا فيهم ..واشتغلوا به ..إلا سلط الله عليهم العدو ..وبلوا بالقحط والجدب..إنه سماع الغناء المصحوب بالموسيقى الذي تتابعت النصوص على تحريمه ..ومنافته لروح الإسلام الجادة الطاهرة الرفيعة ..ومع ذلك فقد ألفه بعض المسلمين وتعلقوا به ..أشد من تعلقهم بالقرآن الكريم أو حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.. بل إن الأمر يصل ببعضهم إلى أن يبعد مؤشر المذياع ..حين يسمع القرآن ..حتى إذا سمع مغنية فاجرة تتشدق بمنكر القول ..أو مغنيا يتكسر ويتأوه ..انتعش فؤاده ..ورقص طربا ..فكيف يتسنى لأمة ..هذا حال بعض أفرادِها ..أن تبني مجدا ..أو تستعيد عزا ..أو حتى تدفع عن نفسها عدوا أو طامعا ..والتاريخ دليل على أنه ما مِنْ أمة أوغلت في الغناء والموسيقى ..إلا أصيبت بالضعف والهوان ..والذل والخذلان ..كما تردت الأمة الرومانية واليونانية من قبل ..وكما تتردى اليوم .. الأمة الغربية ..في أمراضها القاتلة ..كالجريمة والانتحار والانحلال ..وذلك لأن الاستماع إلى الموسيقى والغناء الخليع ..يولد في النفس الارتخاءَ الدائم ..ويشحذُ الشهوات .. فتصعب التكاليف ..وتتسلط الشهوة ..وتعظم الحياة الدنيا ولذاتُها في النفس ..وتتلاش الآخرة والعملُ لها ..لأن الغناء والموسيقى ذروة اللهو ..واللهو ذروة الحياة الدنيا ..وفي ذلك كلهِ ..تخديرٌ لمشاعر الجهاد والتضحية والفداء ..ويكفيك أن تنظرَ إلى تصرفات السامعين ..وحركاتهم المنافية للوقار ..وتستمع إلى أمانيهم في إشباع شهواتهم ..التي ألهبها هذا الغناء والموسيقى..فمن يطفئها ؟ ..يكفيك هذا ..لتحكم على هذا المنكر وأثرِه المدمر في الأمم ..وهذا نذير للأمم اللاهية الراقصة ..وما أكثر ما تميع أخلاق الأمة ..على موائد اللهو والطرب ..ومن هنا ..تعرف يا أُخي .. لماذا يركز اليهود في مخططاتهم الإجرامية لإفساد العالم ..على نشر الغناء والموسيقى ..وتشجيع محترفيها ..والدعاية لهم ..وقد ذكروا في بروتوكولاتهم ..أنهم سينشرون الفن والرياضة ..ويخدرون بهما الشعوب ..حتى يخلوا لهم الجو ..فيحكموا العالم ويتحكموا به ..ومن هنا أيضا تعرف الجريمة التي يرتكبها بعض الآباء في تنفيذ مخططات اليهود ..من حين يعلمون أو لا يعلمون ..فبدلاً من أن يوقظوا في أبناءهم العزة الإسلامية ، والكرامة القرآنية ..ويشعلوا فيهم حماسة التضحية في سبيل الله ..ونفض الغبار عن أمتهم التي سامها عدوها سوم العذاب والذل والهوان ..بدلا من ذلك ..يشجعونهم على استماع الغناء ..ولا ينكرون عليهم ذلك ..وهنيئا لليهود بأولئك الأعوان المخلصين المحتسبين .. ولهذه الأسباب كلِها ولغيرها من الحكم ..فقد حرم الإسلام هذا اللون من اللهو ..في كتاب الله وسنة رسوله ..وفي استنباط جمهور العلماء والحكماء والعقلاء ..فإلى الذين يرددون في كل مناسبة لا إله لا إله إلا الله ، محمد رسول الله ..وهم يعلمون أنهم يعلنون بهذا ..ولاءهم الكامل لله ورسوله ..ويسلمون له قيادهم ..إلى المؤمنين الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم ..وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا ..وعلى ربهم يتوكلون ..إلى هؤلاء نسوق حكم الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في هذا المنكر ..الذي أصبح اليوم معروفا ..يقول الله تعالى : (( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا فبشره بعذاب أليم )) [لقمان 7 ] قال الواحدى وغيره : أكثر المفسرين على أن المراد بلهو الحديث الغناء قاله ابن عباس و عبدالله بن مسعود . قال أبو الصهباء سألت ابن مسعود عن قوله تعالى (( ومن الناس من يشتري لهو الحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eng30.yoo7.com
Abdo
مشرف المنتدي الديني
مشرف المنتدي الديني
avatar

ذكر عدد المساهمات : 76
العمر : 16
محل الاقامه : بلاد الله الواسعة

مُساهمةموضوع: رد: مزمار الشيطان وأثره في المجتمع   الجمعة نوفمبر 13, 2009 7:12 pm

جزاك الله خيرا
تقبل مروري البسيط في حق موضوعك الجميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مزمار الشيطان وأثره في المجتمع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
islam eagles :: المنتدي الاسلامي :: مواضيع اسلاميه-
انتقل الى: