islam eagles



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نفحات عظيمه الكثير منا يغفل عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
la Princesse
نسر نشيط
نسر نشيط
avatar

انثى عدد المساهمات : 64
العمر : 26
محل الاقامه : القاهره

مُساهمةموضوع: نفحات عظيمه الكثير منا يغفل عنها   الخميس ديسمبر 10, 2009 7:11 pm

هل أنتم متعرضون
لنفحات رحمة الله ؟؟!!

إلى الذين فاتتهم الأرباح فى رمضان
فدبَّ فى
نفوسهم اليأس من رضا الرحمن

وخمدت فى قلوبهم جذوة الإيمان

أبشروا.....

ها هي مواسم الخير ونفحات الهدى تطل عليكم من
جديد

فلنتعرض لها

يقول نبيكم – صلى الله عليه وسلم -
:-


(( اطلبوا الخير دهركم كله وتعرضوا لنفحات رحمة ربكم فإن لله نفحات من
رحمته فإن لله نفحات من رحمته يصيب بها من

يشاء من عباده وسلوا الله أن يستر
عوراتكم وأن يؤمن روعاتكم ))

فقدموا دموع الندم واستغفار السحر

والحقوا بالصحبة التي تطرق أبواب الجنة
أدركوا قطار الصالحين قبل أن يفوتكم

أسرعوا قبل أن تذبل الزهرة
بادروا......فما زال فى إيمانكم أمل
وربكم
على كثرة ذنوبكم يغفر الزلل

والجنة تدعو المعرضين منكم كل يوم بلا ملل
فهل
أنتم متعرضون لنفحات رحمة الله ؟؟!!


يقول الأستاذ عبد الحميد الكتبى
:-

(( فالمسلم الصادق الحريص على أمر نفسه.. الطالب لنجاتها.. المجاهد لها..
لحريٌّ به أن يلتمس مواسم الطاعات ليعمل

فيها.. ولا يترك للأيام أن تعمل فيه..
فيرتقي بنفسه؛ ينميها.. يزكيها… يُعدّها ليوم تشخص فيه القلوب والأبصار.. وما ثمَّة

غير أصحاب البصيرة ينعمون برحمة الله.. وهم فيها خالدون. ))
فاقبلي
-أختي- على هذا الخير الكبير.. واعملي فيه وبه.. واغتنمي ساعة بساعة.. فإنك اليوم
في سعة من أمرك..

وبحبوحة من وقتك..

اقبلي أيتها الحبيبه.. وتذوقي معنا
ما سنخطه لك من معان.. وجدِّد عبيرها في نفسك.. واعملي.. فإن الله يناله التقوى
منك..

وادعُي الله تعالى أن نكون جميعًا من الغانمين.. الذين يستمعون القول
فيتبعون أحسنه..


* أفضل أيام الدنيا :-
-
-
أنها الأيام التي قال عنها النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ


‏(( ‏مَا الْعَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ
مِنْهَا فِي هَذِهِ

قَالُوا وَلَا الْجِهَادُ؟؟
قَالَ وَلَا الْجِهَادُ ‏‏
إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ ‏ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ((
البخاري

وقد دل هذا الحديث على مضاعفة الأعمال الصالحة في عشر ذي الحجة
من غير استثناء شيء منها ، وأن أجر هذه

الأعمال في أيام عشر ذي الحجة ، لا
يساويه شيء من الأجر فيما سواها من الأيام مطلقا ، إلا من عُفر وجهه في التراب

وأريق دمه وقتل جواده في الجهاد .

فالعمل الصالح في عشر ذي الحجة يعدل
الجهاد في غيرها ، ولهذا قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله ، قال ولا

الجهاد في سبيل الله ، ثم استثنى صورة واحدة من صور الجهاد ، صورة هي أفضل
الجهاد ؛ فقد سئل عليه الصلاة

والسلام أي الجهاد أفضل ؟ قال من عُقر جواده
وأهريق دمه . أخرجه أبو داود بسند حسن .


- ومنها أنها أفضل أيام
الدنيا على الإطلاق لقول النبي صلي الله عليه وسلم

((أفضل أيام الدنيا أيام
العشر )) صحيح
*

وافعلوا الخير :-

1-استغفري لذنبك
أختي
الحبيبه ....

ألا تحب أن تسرك صحيفتك يوم القيامة ؟؟!!!
قال رسول الله صلي
الله عليه وسلم ( من أحب أن تسره صحيفته ، فليكثر من الاستغفار ) صحيح .

و قال
رسول الله صلي الله عليه وسلم

( من أستغفر للمؤمنين والمؤمنات كتب الله له بكل
مؤمن ومؤمنه حسنه ) حسن

أختي الحبيبه ...
لا تدع أن تقول دبر كل صلاة : اللهم
أغفر للمؤمنين والمؤمنات .

فما أعظم ثوابها وأضخمه !!
و قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم ( من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا
ورزقه من

حيث لا يحتسب ) . رواه أبو داود

2- رطبي لسانك :-
قال رسول
الله صلي الله عليه وسلم : ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إلي الله العمل
فيهن من هذه الايام

العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ) صحيح
.

فعليك إذا أن تكثر هذه الأيام من ذكر وترديد
( أحب الكلام إلى الله أربع :
سبحان الله ، والحمد لله ،ولا إله إلا الله ، والله أكبر ) صحيح


ولذلك كان
عبد الله بن عمر و أبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان في أيام العشر يكبران ويكبر
الناس بتكبيرهما


3-لا تكن عبد سوء :-
أختي ...
يا من حرمتي الحج هذا
العام ...

عليك بالإكثار من النوافل ، فإنها من أفضل القربات.
روى ثوبان قال
: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد
لله سجدة إلا

رفعك إليه بها درجة وحط عنك بها خطيئة ) وهذا عام في كل وقت .
بجانب المحافظة والمواظبة على الصلوات المفروضة،

على المرء أن يجتهد ويُكثر من
التقرُّب إلى الله..


4-ولا تغفل عن صيام التطوع

كان من هديه صلي الله
عليه وسلم صيام تسع من ذي الحجة ، فعن هنيدة بن خالد عن امرأته قالت : ( حدثتني بعض

نساء النبي صلي الله عليه وسلم أن النبي صلي الله عليه وسلم كان يصوم يوم
عاشوراء ، وتسعاً من ذي الحجة ، وثلاثة

أيام من الشهر ).
وقال النووي عن صوم
أيام العشر : مستحب استحباباً شديداً .


من فضل صيام التطوع أن ) من صام
يوماً في سبيل الله وجعل الله بينه وبين النار خندقاً كما بين السماء والأرض ) صحيح
.

ويكفيك من ثوابه أن : ( من ختم له بصيام يوم دخل الجنة ) صحيح .

ومن
ثوابه قول الله تعالي (كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي
الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ (24) ) الحاقة 24 . قال مجاهد نزلت في

الصائمين .ومن
ثوابه أن ( ثلاثة لا ترد دعوتهم - منهم – الصائم حتى يفطر ) صحيح


ومن ثوابه
أن لا مثيل لثوابه لقول النبي صلي الله عليه وسلم لرجل : ( عليك بالصوم فإنه لا عدل
له ) صحيح


ومن ثوابه أن ( الله وملائكته يصلون على المتسحرين ) صحيح
.


ومن عظيم ثوابه أن ( من صام من كل شهر ثلاثة أيام فذلك صيام الدهر ) فأنزل
الله عز وجل تصديق ذلك في كتابه (

مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ
أَمْثَالِهَا ) اليوم بعشرة أيام . صحيح .


ومن ثوابه قول النبي صلي الله
عليه وسلم ( كل عمل ابن آدم يضاعف له الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف . قال

الله سبحانه : إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به ) صحيح
.


.

5-وإياك أن تضيع يوم عرفة :-
يقول الرسول صلي الله عليه وسلم
:

( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة ، وأنه
ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول : ماذا أرد

هؤلاء ؟!!!
ويقول النبي صلي
الله عليه وسلم

( صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة
التي بعده ) صحيح .


وهو يوم عيد ، قال صلي الله عليه وسلم ( يوم عرفة ويوم
النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام ) صحيح .

ولذا قال عمر رضي الله عنه نزلت
آية ( اليوم أكملت لكم دينكم ) في يوم الجمعة ويوم عرفة ، وكلاهما بحمد الله لنا
عيد
)


أختي الحبيبه ........

دعي هذه الأيام
فجرا جديدا في حياتك ، وسيرك إلى الله تعالى في هذه الدنيا ،

وليكن مع بزوغ هذا
الفجر في قلبك سير قلبي نحو إعداد نفسك وروحك كما فعل موسى عليه السلام ،

وفتشي
في حنايا روحك عن النقص فيها ،

واتمم كما أتم الله لك هذا الدين ،
فإن أشرق
القلب ، وأعدت النفس ، وتم للروح بعض التمام ،

فجاهديها ، وحدثيها بالجهاد
المبارك ، تفر من النفاق ، وتسلم من مظاهره وصوره ، التي من بينها ، العجز والكسل
في

الطاعات ( وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى ) .
.

فقد كان سعيد بن جبير رضوان الله عليه إذا دخل العشر اجتهد اجتهاداً حتى ما
يكاد يقدر عليه .

وروي عنه أنه قال : " لا تطفئوا سرجكم ليالي العشر" كناية عن
القراءة والقيام


وما أجمل أن نختم ونحن نصغي لوصية ابن رجب وهو يصرخ فينا
وينبهنا ويقول

(( الغنيمة الغنيمة بانتهاز الفرصة في هذه الأيام العظيمة . فما
منها عوض ولا لها قيمة . والمبادرة المبادرة بالعمل .

والعجل العجل قبل هجوم
الأجل .

قبل أن يندم المفرط على ما فعل . قبل أن يسأل الرجعة ليعمل صالحا ً فلا
يجاب إلى ما سئل . قبل أن يحول الموت بين

المؤمل وبلوغ الأمل . قبل أن يصير
المرء مرتهنا في حفرته بما قدم من عمل .))

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نفحات عظيمه الكثير منا يغفل عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
islam eagles :: المنتدي الاسلامي :: مواضيع اسلاميه-
انتقل الى: